يبدو الكلام عن انتخاب رئيس للجمهورية في زمن الانتخابات البلدية وكانه خارج كل سياق. فقد نسي اللبنانيون أزمة الرئاسة المفرّغة وانصرفوا الى صراعات الاحياء والاحجام والوجاهة والنفوذ. تشارك الجميع في تناتش أوهام السلطة في انتخابات بلدية، تبقى على اهميتها، محلية الطابع «ذات وجه سياسي» بملامح انمائية.

ينتاب الكنيسة المارونية ما يتجاوز القلق من الفراغ المتمادي. هو الخوف من سيناريوهات يتناقلها بعضهم ويكررونها على مسامع بكركي. حتى أن نوابا وشخصيات عامة لا يتورعون عن...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"