تعتبر الاحزاب المسيحية أن هذا الزمن زمانها. تخوض معارك مفتوحة على اكثر من جبهة. من البلديات والمخاتير الى قانون الانتخاب مروراً بفتح ابواب الحوار واعادة تمتين الجسور حتى مع الخصوم المفترضين.

فعلى امتداد الجغرافيا من اقصى الجنوب الى اقصى البقاع والشمال، مرورا حكماً بجبل لبنان، تخوض «القوات اللبنانية» و «التيار الوطني الحر» و «الكتائب» و «المردة».. وحتى «الاحرار»، غمار المغامرات البلدية بحسب حضور كل فريق وانتشاره...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"