يلاحظ في العاصمة صوفيا انتشار ظاهرة الغرافيتي، وهي أحد أشكال الفن الحديث والتعبير برسوم وكتابات على الحائط يشاهدها الزائر بكثرة في شوارع المدينة الداخلية وحتى الرئيسية منها وفي الأنفاق، وهي ظاهرة شبابية يستخدم فيها الغرافيتي غالبا لإيصال رسائل سياسية واجتماعية، ما يعكس الحاجة الملحة في بلغاريا لتحقيق مطالب معيشية واجتماعية، كما للحد من ظاهرة الفساد المتفشية ومطالبة السلطة السياسية بالقيام بواجباتها.

للحصول على نسخة من الملحق بصيغة PDF...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"