واجهت بلغاريا العام 96 ازمة اقتصادية ادت الى استقالة الحكومة الاشتراكية وفوز اليمين عام 97 بالحكم محاولا اصلاح الامور خلال 4 اعوام ومحولا الاقتصاد الى النظام الحر، الا ان ازمة 96 اغرقت البلاد في ازمة مالية كبيرة ووصل التضخم الى 250%.

ولم تفلح الحكومة في معالجة الوضع آنذاك، اذ اغلقت العديد من المؤسسات الاجنبية ووجد الكثير من الناس انفسهم بلا عمل ليبدأ عصر الخصخصة والتحول من النظام الاشتراكي وانتقال البلاد الى النظام الحر والانضمام الى حلف شمال الاطلسي ولتصبح عضوا في الاتحاد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"