كانت بلغاريا في ما مضى بلدا زراعيا فقيرا، فيه بعض الصناعات والحرف الاستهلاكية الخفيفة، وكانت البنية التحتية والخدمات الاجتماعية ضعيفة للغاية.

حاول الشيوعيون وحلفاؤهم بعد استلام السلطة وبمساعدة علمية وتقنية من قبل روسيا والاتحاد السوفياتي الى دفع بلغاريا لتكون بلدا صناعيا ـ زراعيا يملك بنية تحتية مقبولة في كل مدينة كبيرة ومتوسطة ونظاما تعليميا لكل أبناء الشعب، ومع ان استلام الشيوعيين للسلطة حقق قفزة نوعية في طبيعة الدولة البلغارية وقضى على البطالة والجهل وضمن للشعب العمل...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"