على مدخل سفارة لبنان في مبنى وسط شارع «جوليو كوري» على اطراف العاصمة صوفيا، تقف شابة في مقتبل العمر بأناقة وبخفر أنثوي، تخجلك بلطافتها ودماثتها كما برغبتها بتزويدك بكل ما قد يجعل مهمتك اسهل وأسرع. كلها صفات تعكس طبيعة المرأة اللبنانية الحاضرة، والديبلوماسية الذكية المستندة لخبرة وسعة. اضطلاع وشغف دائمان بمعرفة حتى أدق الأمور وأبسطها. انها القائم باعمال السفارة اللبنانية في صوفيا سوزان موزي ياسين. سيدة تفتح لك كما لكل اللبنانيين بلا استثناء باب السفارة والقلب معاً. تمدّ...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"