مازالت مدينة  ديربورن  في ولاية ميشيغن تعيش حالة حزن وصدمة على مقتل ابنها الشاب جمال دباجة ابن الثمانية عشر ربيعا، وهو طالب في احدى ثانويات ديربورن .   

وكان جمال قد وجد مساء الخميس الماضي مصابا بطلق ناري في رقبته خلف حديقة منزل والديه في ديربورن.   وقد اكدت شرطة ديربورن التي هرعت الى المكان وسط صدمة وذهول عائلة دباجة كما ابناء الجالية اللبنانية في ديربورن  ،ان مسدسا وجد على مقربة من جثة القتيل ، لتؤكد بعد استكمال التحقيقات  ان...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"