باتت الانتخابات البلدية أمرا مسلّما به، لولا بعض المشككين الذين ما زالوا يراهنون على التأجيل. بدأت الترشيحات للمرحلة الأولى في محافظتَي بيروت والبقاع، وصار حديث البلديات «حكي سرايا.. وحكي قرايا».

الأحزاب والقوى السياسية تستعد لخوض هذه المعركة في المدن والبلدات والقرى، وغالبا لتأكيد وتثبيت أحجامها. ثمة من يعتقد أن الانتخابات لن تأتي بجديد، فيما يخالف الواقع هذا الاعتقاد، لأن ثمة ثنائيات حزبية وسياسية جديدة سوف تفرض نوعا من التغيير. لكن همّ المواطن واهتمامه ليسا في هذا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"