إقالة الرئيس عبد الفتاح السيسي غير المفاجئة للمستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات في مصر، من دون إيراد أسباب الإقالة في متن قرار العزل، أثار بعض الاعتراضات في مصر، لكنها اعتراضات طفيفة وهامشية قياساً بأهمّية الحدث.

يرأس جنينة أهمّ جهاز للرقابة المالية في مصر، وهو جهاز مكلّف بالرقابة الفعّالة على أموال الدولة والكيانات المملوكة جزئياً أو كلياً من القطاع العام، المتشعّب والفضفاض.

سبب الإقالة الذي أغفله قرار السيسي وأوضحته وسائل الإعلام، أن جنينة فتح معركة مع أعلى...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"