كشفت التصريحات الصادرة عن مسؤولين في «الهيئة العليا للمفاوضات»، المنبثقة عن اجتماع المعارضة السورية في الرياض، أمس، عن وجود خلافات داخلها بشأن المشاركة في مفاوضات جنيف من عدمها، فيما كان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف يواصل التنسيق مع المسؤولين الإيرانيين بشأن وقف الأعمال العدائية في سوريا.

وفي الوقت الذي كان فيه الاكراد يتهمون القوات التركية بقصف مواقعهم في ريف حلب، شنت «جبهة النصرة» هجوماً على مواقع للجيش السوري في الريف الجنوبي للمحافظة. وذكر...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"