أظهرت نتائج مُبكرة، أعلنت يوم الأحد في انتخابات مجلسي الشورى والخبراء في إيران، أنّ قائمة مرشّحين يدعمها "التيار الإصلاحي" وتُناصر الرئيس الإيراني حسن روحاني، في طريقها للفوز بكلّ المقاعد البرلمانية في العاصمة طهران وعددها 30 مقعداً، وأنّ المرشح المحافظ البارز غلام علي حداد عادل في طريقه لخسارة مقعده.

واعتبر روحاني أنّ "الشعب أظهر قوّته من جديد ومنح حكومته المنتخبة مصداقية وقوة أكبر"، مؤكّداً أنّه "سيعمل مع كل الفائزين في الانتخابات لبناء مستقبل...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"