شهدت المناطق التي يسيطر عليها كل من الجيش السوري والمجموعات المسلحة التي أعلنت التزامها وقف إطلاق النار، هدوءاً حذراً بعد دخول اتفاق وقف "الأعمال العدائية" حيز التنفيذ منتصف ليل الجمعة-السبت. وبقي الإتفاق صامداً على الرغم من سقوط عدد من القذائق في أحياء دمشق السكنية مصدرها جوبر ودوما. 

ورحب وزيرا خارجية روسيا سيرغي لافروف والولايات المتحدة جون كيري، أثناء اتصال هاتفي، بدخول وقف اطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ، منتصف ليل الجمعة-السبت، بحسب ما أعلنت وزارة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"