في الوقت الذي كان فيه الرئيس الأميركي باراك أوباما يتحدث بحذر عن صعوبة تطبيق الاتفاق الروسي ـ الأميركي بشأن وقف الأعمال العدائية في سوريا ابتداءً من السبت المقبل، كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يحصل على تعهد الرئيس السوري بشار الأسد بدعم الاتفاق، بالإضافة إلى دعم من الملك السعودي سلمان والرئيس الإيراني حسن روحاني لإنجاحه.

وقبل ساعات من انتهاء المهلة المقدمة إلى كل الأطراف المتورطة في النزاع السوري، والتي تنتهي منتصف ليل غد الجمعة، لتقديم ردها النهائي، أعلنت «الهيئة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"