ما بعد الانتخابات التمهيدية الجمهورية في كارولينا الجنوبية ليس كما قبلها. فالسباق إلى البيت الأبيض في 2016، والذي بدأ بـ«نزوة عابرة» للملياردير دونالد ترامب، تحول إلى معركة شرسة بكل المقاييس، وخارجة عن المألوف، بعدما بات على الحزب الأميركي المحافظ أن يختار ما بين الذهاب إلى دعم هذا المرشح «غير التقليدي»، أو إعلان «النفير العام» للتوصل إلى مرشح توافقي لكبح تقدمه.

لعل هذه الخلاصة، هي أهم ما أمكن استنتاجه أمس، بعد الانتصار السهل الذي حققه...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"