أعلن الرئيس السوري بشار الأسد أنه مستعد لوقف إطلاق النار بشرط ألا يستخدم الإرهابيون وقف القتال لمصلحتهم، وأن توقف الدول التي تساند المسلحين دعمها لهم.

وقال الأسد، في مقابلة مع صحيفة «الباييس» الإسبانية نشرت أمس الأول: «أعلنا أننا مستعدون. المسألة تتعلق أولاً بوقف النار، لكن أيضاً بالعوامل الأخرى المكملة والأكثر أهمية، مثل منع الإرهابيين من استخدام وقف العمليات من أجل تحسين موقعهم».

وأضاف أن أي هدنة يجب أن تضمن «منع البلدان الأخرى، خصوصا تركيا، من...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"