أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم السبت، أن التنسيق بين عسكريين روس وأميركيين يشكل أساسا لحل مشكلات إنسانية في سوريا، وشرطاً لا بد منه لتحقيق هدنة في البلاد.

وأشار لافروف خلال مناقشة نظمت في إطار مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن، إلى أهمية ضمان التعاون والتنسيق المستمر بين عسكريي موسكو وواشنطن التي تقود تحالفاً دولياً ضد تنظيم "داعش"، مع الأخذ بالاعتبار أن العسكريين الروس يعملون في سوريا تلبية لطلب من دمشق.

وأعرب الوزير الروسي عن أمل موسكو في أن تدفع...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"