تقدَّر المسافة بين مدينتَي لوزان وجنيف في سويسرا بحوالي 60 كيلومتراً، بينما يقدرها الأكراد بـ93 عاماً، هي المسافة الزمنية بين معاهدة لوزان الثانية، بعد الحرب العالمية الثانية في العام 1923 ومؤتمر «جنيف 3» لحل الأزمة السورية في العام الحالي.

وفي الوقت الذي تبدلت فيه أسماء المفاوضين، استمر صراع الدول على تلك البقعة الجغرافية، ليتشكل لدى الأكراد لحظة تاريخية قد يستطيعون بها تحقيق جزء من أهدافهم، أو يفقدونها مرة جديدة لمئة عام أخرى.

يحمل الأكراد إلى جنيف...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"