في إسبوع واحد خسر الجسم الإعلامي اللبناني زينب ياغي، إبنة جبل عامل المجبول بروح الكرامة والمقاومة من أسرة "السفير"، ورحاب أبو الحسن، إبنة المتن الجنوبي الممتشق دوماً سيف الوطنية والعروبة من أسرة اللواء و"الوكالة الوطنية للإعلام".

ما يجمع بين الراحلتين الغاليتين هو استعجالهما الرحيل في أوج عطائهما المهني وحضورهما المحبوك بأجمل آيات التواضع والطيبة والإخلاص للحقيقة والحرص على إبراز ما في لبنان من تنوع ومعاناة، وما تختزنه اأجياله الشابة من...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"