تصدرت صور شاحنات الهلال الأحمر العربي السوري والأمم المتحدة المشهد الإعلامي في سوريا، متوجهة نحو مضايا وكفريا والفوعة، في مشهد يرغب الكثير من السوريين أن ينتهي يوما، لتفتح الطرق لتبادل الغذاء والدواء بين مختلف المناطق بطريقتها الطبيعية، دون الحاجة إلى انتظار قوافل تحمل معها صناديق وأكياسا من المساعدات.

واتجهت قوافل المساعدات الإنسانية باتجاه مضايا في ريف دمشق وكفريا والفوعة في ريف إدلب، ليستكمل العمل على تطبيق الاتفاقية بين الأطراف. وقد أدخلت آخر قافلة مساعدات في 18 تشرين...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"