في ظل السجال المتجدد حول الانتخابات الرئاسية، وتالياً علاقة «حزب الله» بالمسيحيين، من المناسب إعادة محاولة سبر بعض تحولات هذه العلاقة منذ العام 2006، لا سيما من منظار مسيحي. في ظل الانقسام الشيعي ـ السني الحاد في لبنان، تبقى توازنات الساحة المسيحية هي محدد أساسي في التوزانات الوطنية، وهو ما يجعل هذه الساحة موضع اهتمام خاص. هذه الأهمية دفعت الأميركيين سابقاً للتدخل في الصياغة التفصيلية للسرديات الواجب استخدامها من «قوى 14 آذار» بمواجهة العماد عون. يركز...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"