في أواسط الستينيات من القرن الفائت، أصرّ جورج الزعني كعادته أن يطلق في شارع بلس (المقابل للجامعة الأميركية) مقهى مختلفاً عن تلك التي كانت تملأ الشارع الثقافي والسياسي في بيروت فتحتضن سياسيين ومثقفين وأدباء وشعراء ذاع صيتهم في لبنان وأرجاء الوطن العربي.

اختار جورج لذلك المطعم اسماً مميزاً أيضاً «اليسار» وحرص أن يكون له في ديكوره وجلساته طابع رومانطيقي لجذب طلاب الجامعة الاميركية ممّن كانوا يهربون من حمّى النقاشات السياسية والثقافية في مطعم «فيصل» أو مقهى...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"