«ديربورن ترحب بكم»..تقرأ العبارة المكتوبة بالانكيزية على احدى لافتات الرصيف، فتتذكر فجأة انك لم تنتقل من الحي الذي تقطن فيه في بيروت الى الحي المجاور، بل قطعت آلاف الاميال والمحيطات والبلاد، وها انت الآن في اميركا تزورها لأول مرة، ومع هذا يبدو المشهد مألوفا بالنسبة اليك.

بضع سيدات محجبات مع اطفالهن يخرجن من سوبرماركت كتب على لافتته بالعربية «أسواق الرضا»، تقابلها لافتة اخرى وبالعربية لطبيب من آل بزي، وأخرى لمستشار تأمين على الحوادث كتب اسمه الاول...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"