«في الجهة الشرقية من غرفة أحوالي/ حيث صنوبرة تنشط فيها الغربان/ وفي الجهة الغربية/ حيث الشطآن يعذبها سوط الموج/ أحدق بين هنا وهناك/ لأعرف سر الموج/ وسر الشجرة».

للشاعر الفرنسي بول كلوديل مقولة غريبة مفادها أن الشجرة وحدها من بين كائنات الطبيعة، عمودية النوع، مثل الإنسان. قد يكون الشاعر استثناء غريباً أيضاً، لكونه الأقدر في النوع البشري على طرق الأبواب المغلقة، واستنطاق الشكل بطريقة فريدة لتوليد المعنى الذي يخص الإنسانية بأسرها.

كيف يمكننا ان ندخل...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"