«إنها حكاية الصرصار والنملة. راكمنا نتائجنا بشكل مطرد منذ أزيد من 20 سنة، بينما كانت أحزاب المعارضة تغنّي علينا عوض أن تشتغل وتعمل». هكذا هلّل الأمين العام لحزب «العدالة والتنمية» ورئيس الحكومة عبد الاله بنكيران لـ «النصر غير المتوقّع» الذي حصده حزبه «الإسلامي» في الانتخابات المحلية والجهوية التي جرت في الرابع من أيلول الحالي.

ومع التحليلات الإعلامية الغربية للنتائج بين «فوز تاريخي» (لوموند)، و«هجوم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"