بحسب المحيطين به، فإن كحلون ينفعل مثل طفل صغير. فقد حلم طوال حياته بهذه اللحظة، وهي تأتي إليه. صحيح أن واقع اللحظة الراهنة لا يبدو مثل حلم. بل إنه يبدو أكثر مثل كابوس. ولكن كحلون مسرور. فمع ائتلاف الحد الأدنى، محاطا بالمبتزّين الذين يحاولون السيطرة على الخزينة العامة، مدعوما برئيس حكومة إشكال، يواصل كحلون الابتسام. وقد مر نهاية الاسبوع الفائت بوضع قاس، لكنه حافظ على رباطة الجأش. وهذا الأسبوع قال لأحد ما إنه يشعر مثل طفل، في الليلة التي تسبق يومه الأول في الصف الأول الابتدائي. فقد أعد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"