تحتل البيئة موقعاً بارزاً في حياة سلطنة عمان وفي اهتمامات مسؤولي السلطنة، وعلى رأسهم السلطان قابوس بن سعيد الذي يشجع عملية الحفاظ على البيئة، لدرجة باتت العاصمة مسقط تعد من أنظف العواصم العربية، حتى أنها تضاهي أفضل العواصم العالمية في هذا المجال.

يقول السلطان قابوس في هذا المجال: الحفاظ على البيئة وصيانتها من أضرار التلوث، لا يمنع قيام صناعات نظيفة تأخذ بأسباب التقنية الحديثة وتواكب باستمرار متطلباتها المتجددة.

ولهذا الغرض تتجه سلطنة عمان نحو الصناعات النظيفة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"