في هذا العصر الرديء تقوم دول التسلط في حروبها على الشعوب باستعمال أسلحة جديدة تحدث دماراً مادياً ومعنوياً، ناهيك عن تأثير استعمال الأسلحة المشكوك باحتوائها اليورانيوم على صحة أفراد المجتمع وامتداد تلك التأثيرات باتجاه مستقبل الحياة. ففي حرب الخليج على العراق استعملت الولايات المتحدة جميع أنواع الذخائر المجهزة بمعدن اليورانيوم المنضب ولا يزال الشعب العراقي يعاني من تأثيرات سميّة هذا المعدن وفعالية إشعاعاته على الصحة والتطور الاجتماعي والخلقي. وفي حربها على لبنان، قامت إسرائيل بدون اعتبارات...