لان الوحدة والتكامل بين أبناء الجالية اللبنانية في ساحل العاج واحداً من أسباب النجاح ومواجهة التحديات بكل أشكالها، وجد أصحاب المؤسسات الاقتصادية والصناعية والتجارية ضرورة لتشكيل كيان اقتصادي منظم هو الاول من نوعه في كل أرجاء افريقيا.

خطوة "الائتلاف"والتماسك بين اللبنانيين المغتربين الذين يبذلون جهودا فردية بعيدا عن مواكبة الدولة اللبنانية نضجت قبل ثلاث سنوات، بعدما شعروا بالحاجة الملحة لإنشاء غرفة التجارة والصناعة اللبنانية في ساحل العاج، التي تتكامل اليوم مع غرفة التجارة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"