في مجموعة غيّاث المدهون: «لا أستطيع الحضور» عن «المؤسسة العربية للدراسات والنشر» يقول: «لا، لن أكرر ما هو معروف، لكني سأخبركم بما لا تعرفون: ليست مشكلة الحرب في من يموتون، مشكلتها في من يبقون أحياء بعدها». الشاعر في توقيعاته الحزينة، النثرية والسردية، يضيء على الوجه الآخر من غيابه/ اغترابه، الذي يتنفس في الظلام. كل قصيدة في مجموعته، مهما بدت بريئة ومحايدة، غاطسة حتى أذنيها في وجع الغياب، وجذره ما يحدث في أوطاننا العربية. القصيدة عند المدهون، سواء تناولت...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"