تفخر الجالية اللبنانية في سيراليون بمدرستها "الدولية اللبنانية" التي تحتل مساحة واسعة في العاصمة فريتاون، والتي خرّجت منذ تأسيسها عام 1956 مئات الطلاب الذين انتقلوا الى بريطانيا ولبنان ودول أوروبية أخرى وتخرجوا في اختصاصات عالية.

بدأت المدرسة اللبنانية الدولية في مبنى صغير قبل ثمانية وخمسين عاما بمبادرة من بعض أركان الجالية اللبنانية، بهدف احتضان أبنائهم وربطهم بالوطن الأم من خلال المنهج التربوي اللبناني واللغة العربية. وسنة فسنة تطورت الأمور حتى غدت اليوم صرحا تربويا كبيرا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"