أنشئت الجمعية الثقافية الإسلامية في سيراليون في اوائل الثمانينيات على يد الجالية اللبنانية، وتطورت على يد الشيخ علي طحيني الذي وصل الى سيراليون عام 1990 بناء على طلب الجالية لإدارة هذه الجمعية التي أصبح رئيساً لها.

يقول الشيخ طحيني: بالتعاون مع أبناء الجالية تمكنا من بناء المركز الجديد للجمعية في فريتاون الذي يحتوي على مسجد ومكتبة قيمة تضم حوالي ألف كتاب وقاعة اجتماعات ومحاضرات ودار لسكن إمام الجالية، ومنزل لأستاذ التربية الدينية في المدرسة اللبنانية الدولية.

يرأس الشيخ علي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"