عندما أطل البحارة البرتغاليون على تلك الأرض شاهدوا من بعيد جبالا تشبه الأسود الرابضة, فأطلقوا عليها اسم سيراليون (sierra leone) أي "جبال الأسود". وعلى الرغم من ندرة الأسود في سيراليون اليوم, فإن اسمها التصق بملك الغابات التي تغطي أرضها بكثافة وتجعل منها جنة خضراء على امتداد أكثر من سبعين ألف كيلومتر مربع, ليس فيها نزر من الصحاري, تخترقها الأنهار الغزيرة التي تصب في شواطئ ساحرة تمتد على مسافة 350 كيلومترا, وتغزوها الأمطار الاستوائية بمعدلات تفوق الخيال وتصل بين اربعة آلاف...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"