«سنعيد تصويب بوصلة التاريخ. الحلم الذي أطلقه جمال عبد الناصر قبل مئة عام سيتحقق اليوم قبل الغد. ولن نسمح بهزائم أخرى للأمة العربية».

بتلك الكلمات خاطب خالد حنين مئات الآلاف من مناصريه الذين احتشدوا منذ مساء أمس في ميدان التحرير احتفالاً بالنصر المزدوج الذي حققه المحامي الناصري، بانتخابه رئيساً لجمهورية مصر العربية ورئيساً لـ«الاتحاد العربي»، الذي فازت مصر برئاسته الدورية، بحسب ما اظهرت النتائج النهائية للتصويت الذي أجري على مدى اليومين الماضيين في الأقطار...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"