لا عائلات استنساخيّة في البلدان العربيّة. بتلك العبارة الواضحة، اختتم البيان الإلزامي الذي أقرّه «المؤتمر العربي الاستثنائي عن العائلة والجينوم» عند نهاية انعقاده في نواكشوط أمس. وأوضح البيان أن العائلة العربية «ما زالت تحتفظ بالبنية الأساسيّة التي درجت عليها الإنسانية منذ فجر التاريخ، خصوصاً لجهة تكوّنها حول أب وأم: ذكر وأنثى»، وفق كلمات البيان. واعتبر البيان محبطاً بالنسبة للمدافعين عن حقوق «العائلة المثليّة» التي قطعت شوطاً طويلاً في إقرار حقوق...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"