افتتحت الجزائر مصنع البكتيريا المخصّص للأدوية واللقاحات والمنتجات البيولوجية، وهو الأولّ من نوعه عربيّاً.

ويأتي المصنع بعد سنوات قليلة من ظهور ذلك النوع من المصانع في الغرب. ويتوّج المصنع الجزائري جهوداً مشتركة لشبكات ربطت علماء عربا مقيمين في أوطانهم مع زملاء لهم في مراكز بحوث علميّة عالميّة، خصوصاً في ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وترتكز المصانع على إعادة برمجة جينات البكتيريا والفيروسات، بطرق تجعل منها مصادر لمنتجات مفيدة وحيويّة. فمثلاً، يعاد برمجة البكتيريا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"