«عدسات الجنس». من لم يسمع عنها في الآونة الأخيرة؟ لا شيء مثير تقنيّاً في هذه العدسات اللاصقة، سوى أنها مزوّدة برقاقة «خفيفة» تتصل لاسلكيّاً مع الكومبيوتر. إنها أقل تقدّماً في التقنيّة من نظارات «غوغل» ذائعة الصيت، التي ظهرت قبل أربعة عقود، وسحبتها الشركة بعد عشر سنوات من الاحتجاجات الشعبية العالميّة المتواصلة.

وقبل الاستفادة من «عدسات الجنس»، يضع الشريكان صوراً حميمة لهما، كي يتمكن البرنامج من الحصول على التفاصيل والقياسات الكاملة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"