«لبنان ينظم أضخم أولمبياد في التاريخ في العام 2054»، بهذه الكلمات، استهلّت وزيرة الشباب والرياضة راما برجاوي حديثها إلى «السفير» عن الحدث الرياضي المنتظر. وأكّدت «أن استضافة لبنان للألعاب الأولمبيّة للمرّة الأولى في تاريخه، تأتي في ظل ظروف مؤاتية سياسيّاً وأمنيّاً واقتصاديّاً وسياحيّاً. إذ وفرت الدولة للاستضافة ميزانية ضخمة تصل إلى حدود مئة مليار دولار، ما يضاهي أو يفوق الميزانيات التي خصّصتها دول كبرى للدورات الأولمبية التي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"