تعود جذور جامعة الروح القدس ـ الكسليك (USEK) إلى التقليد الرهبانيّ المشرقيّ الّذي أولى الثقافة والتعليم المدرسيّ والتعليم العاليّ عناية كبيرة. كان احد وجوه هذه العناية استقدام المطبعة الأولى في الشرق، سنة 1610، إلى دير مار انطونيوس قزحيّا، ومشروع إنشاء المعهد العلميّ الأوّل في دير حوقا سنة 1624، التابعَين اليوم للرهبانيّة اللبنانيّة المارونيّة. جذورها المتشابكة مع المطبعة الأولى ومشروع المعهد العلميّ الأول، منذ أربعة قرون، تحملها الى الحلم بخيال واقعي للعقود الأربعة الآتية. خيال يدلّ إلى...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"