الحلم الذي كان يبدو مستحيلاً، تحوّل اليوم حقيقة، وعيدا وطنيا وعربيا عاما.

وقبل شهور من انطلاق كأس العالم لكرة القدم 2054 في لبنان، بات اللبنانيون شبه جاهزين لاستضافة الحدث الرياضي الأضخم عالميّاً.

وينهمك اللبنانيون في الدخول إلى أجواء المونديال، عبر تزيين الشوارع بأعلام الدول المشاركة، وتنظيم الحفلات المخصصة لجذب السياح. والكل في انتظار انطلاق صافرة المونديال من ملعب «أرزة المتوسط»، الذي شُيّد على واجهة بيروت البحرية، ويتسع لخمسة وسبعين ألف...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"