ربع قرن من الزمن أمضاها غسان العزي في الغابون حتى الآن كانت حافلة بالجهد والنشاط الذي أوصله الى النجاح. سبقه اشقاؤه الى هذه البلاد بسبب الوضع الصعب في لبنان. يملك شركة تعمل في حقل البناء والطرق ومواد البناء، وتقوم بتنفيذ مشاريع كبرى للدولة الغابونية.

يقول: نقوم بدراسات ونقدم عروضا للدولة وندخل في مناقصات ونحصل على التزامات. يعمل لدينا نحو مئتي غابوني و17 عشر لبنانيا. الدولة الغابونية تحتضننا منذ زمن طويل. الفرد اللبناني هنا قوي جدا، لكنه ضعيف كمجموعة، لأنه لا يعمل كما الجاليات الاخرى...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"