يشغل ابراهيم الفقيه منصب الامين العام للمجلس القاري الافريقي في الجامعة الثقافية ورئيس اللجنة الثقافية في المجلس العالمي للجامعة، وهو عضو ناشط في المجتمع المدني وفي اكثر من هيئة ادارية لأندية وجمعيات ثقافية واجتماعية وبيئية، فضلا عن كونه مغتربا لبنانيا في افريقيا، سافر الى الغابون منذ ثلاثة عقود ونيف وأمضى فيها اجمل سنوات العمر على حد قوله وهو يعتبرها وطنه الثاني .

في رأيه «لا يختلف الاغتراب اللبناني في افريقيا في اسبابه وظروفه ومعاناته عن الاغتراب بشكل عام، لكن للحالة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"