كما في معظم الدول الافريقية يشغل المغتربون اللبنانيون في الغابون مكانة بارزة على المستوى الاقتصادي، أسهمت في نهضة هذا البلد الافريقي الذي تطور في العقدين الاخيرين بصورة بات موئلا للاستثمارات الاجنبية على اختلاف انواعها.

وقد حققت الجالية اللبنانية نجاحا باهرا تلمحه في التنمية والإعمار والمشاريع المتعددة المنتشرة في أنحاء هذا البلد، وتلتقط هذا التميز اللبناني على ألسنة المسؤولين الأفارقة الذين يبدون إعجابهم بهؤلاء الناس «الذين لا يعرفون التعب».

وتلعب...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"