تعود جذور عائلة القلموني الطرابلسية في غانا الى العهد العثماني، شأنها شأن الكثير من العائلات اللبنانية التي هاجر أبناؤها هربا من نظام التجنيد الإجباري (السخرة) الذي كان سائدا في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين.

يقول نهاد جلال القلموني: جاء جدي سالم القلموني الى هذه البلاد مع شقيقه صبحي بعدما توفي شقيقهما في الحرب، وكان ذلك في العام 1912 وعمل في مجال النقل. وفي العام 1950 جاء عمي كنعان ولحقه والدي جلال وتسلم عمي قطاع السيارات والنقل ووالدي شركة المواد الغذائية التي انشأها...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"