بشوقٍ وشغف، وبعد طول ترقّبٍ وقلقٍ وانتظار، وقبل أن يتنفّس الصبح، يشق المزارع الفلسطينيّ طريقه إلى الحقول والجبال لقطف ثمار الصبّار، إذ لا تخلو أي بلدة أو قرية فلسطينية منه، ويعتبر مصدر دخل ثابت للعديد من العائلات، كونه من النباتات المُجدية للمزارع ولا يحتاج إلى الماء أو الأسمدة والمبيدات.

الصبّار نبتة شوكية الملمس، شهية وطيبة المذاق، تنتشر بشكلٍ عام في المناطق الجبلية في فلسطين، وفي القرى والبلدات المحيطة بها. يزرع وينمو في مناطق جبلية بعيدة عن المنازل، إلا ان العديد من المواطنين...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"