خلافا للتقارير الكثيرة في وسائل الإعلام، لم يتخل وزير الخارجية الأميركي جون كيري تماما عن مطلب اعتراف الفلسطينيين بإسرائيل كدولة يهودية: إنه يحاول حاليا وضع الأمر في سياقه. وقبل أيام من وصول الرئيس الفلسطيني محمود عباس لواشنطن قال كيري لأعضاء لجنة الخارجية في مجلس النواب ان أهداف تحقيق السلام وإنشاء دولة فلسطينية لا ينبغي أن تقوم أو تسقط على مسألة الاعتراف، لكنه أيضا يفهم أن هذه محاولة لإغلاق أبواب الاسطبل بعد فرار الخيول منه.

فقد كان الأميركيون شركاء في تحويل مطلب رئيس الحكومة،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"