لم يكن المصريون ليتخيّلوا وسط الأعمال الإرهابية، واستهداف مقار الأمن والمخابرات، أن يصل الأمر حدّ فتح نيابة أمن الدولة تحقيقاً رسمياً مع مصمم إعلانات لإحدى شركات الهاتف، وتتهم فيها "العروسة" بطلة الإعلان بأنها أطلقت بعض الإشارات والشفرات للحركات التكفيرية والجهادية لتنفيذ عملية استهداف جديدة.

مكتب النائب العام المصري أصدر بياناً حول القضية، حصلت "السفير" على نسخه منه، وقد جاء فيه أن "إعلاناً تجارياً منسوباً إلى شركة "فودافون" للاتصالات تحت اسم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"