لم أتوقع يوماً أن أختبر ذاكرتي لفترة تمتد من مطلع السبعينيات وحتى مطلع الثمانينيات، وهي الفترة التي أنهيت فيها دراسة الهندسة ثم أتممتها بدراسة الدكتوراة والتي امتدت لاربع سنوات.

ومن أين ابدأ..

أعتقد أن جيلنا شهد العصر الذهبي لبيروت والذي اختلطت فيه تطورات سياسية وتربوية ومعيشية الخ...

لقد تحولت الجامعات، وبفضل الأنشطة الحزبية العلمانية منها تحديداً، الى ضجيج سياسي محبب ولغة سياسية راقية وصروح تربوية رائدة... وكنت في تلك الفترة (71-72) في أول سني دراستي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"