يرتبط وجودي في بلغاريا بمجمل حياتي السياسية (كعضو سابق في الحزب الشيوعي اللبناني، ثم «شيوعي» غير حزبي منذ 1964)، وحياتي الثقافية ـ الكتابية، والمعيشية ـ الشخصية ـ العائلية.

وفي الواقع إنني لم أكن أفكر بالهجرة (للمعيشة) بحد ذاتها. وبالتالي فأنا لم أختر بلغاريا على هذا الأساس.

بل إن «هجرتي!» الى بلغاريا جاءت كمحصلة للمسيرة المركبة والصعبة لحياتي السياسية ـ الثقافية ـ المعيشية.

وأحاول في هذا المكثّف أن أعرض مجرى هذه المسيرة وحيثيات قرار...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"