يفاخر السوريون، ويشاطرهم الرأي عرب كثيرون، بأن سوريا هي قلب العروبة النابض. مؤدى هذا الكلام الانتماءُ الى الأمة وجوداً وهوية، والمشاركة في الدفاع عن كرامتها وحقوقها ومصالحها عندما تتعرض، في زمان ومكان، لعدوان أو انتقاص.
قلب العروبة يعاني اليوم أزمةً مستعصية. من الطبيعي والضروري ان تتداعى سائر أعضاء الجسم العربي الى رعايته ومعالجته. فسوريا ليست للسوريين وحدهم. إنها لشعبها ولكل العرب، وخصوصاً للعرب الاقربين في بلاد الشام وبلاد الرافدين بين المتوسط والخليج. خيرها يفيض عليهم خيراً، والشر الذي...