لم تكن الحرية مجرد معادلات فكرية وصياغات نظرية لدى المفكر العربي الراحل منيف الرزاز، بل كانت بشكل خاص مسار حياة وكفاح، ترجم فيها أبو مؤنس قناعاته ومبادئه إلى سلوك يومي، متحملاً الاعتقال والإبعاد والمنافي والإقامات الجبرية وصولاً إلى الموت مظلوماً بصمت لا يجيده إلا الكبار.

لذلك حرصت الباحثة الأردنية الواعدة فدوى نصيرات أن تتصدر كتابها المهم عن الرزاز نبذة مطولة عن سيرته المتصلة بموضوع الكتاب، وبمقدمة ابنه عمر الذي اجتمعت في نصه عاطفة صادقة وأسئلة ملحة، وقد كنا نظن أنه أفلت من السياسة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"